منتدى الحرير


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت الاسلام
صاحب بيت
صاحب بيت
avatar

انثى عدد الرسائل : 101
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني   الأربعاء يوليو 23, 2008 10:50 pm

السـلآمـ عليكمـ




آتطـرق اليوم الى مـوضوع بـلآ شك شـآهدهـ الكثير


ولكن لم يتفكـر به الى القليل


فرجاي لكمـ ان لا يمـر عليكمـ مرور ـآلـكرام


او بعد سطـرين تولون الأدبـآر



آكمـل موضوعي الى نهايته . وان رأيته صواب فأتبعه وان رأيته غيـر ذلك فلك ولنفسك




الأغـآنـي



سأجعل حديثي عنها من الجهة الدينيه والجهة الدنيويه



فـمن الجهة الدينه فهـي حـرام



قال تعالى :

( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله )


كان ابن مسعود يقسم بالله أن المراد به الغناء




وفي الصحيح قال صلى الله عليه وسلم :


( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف )





وصح عند الترمذي .. أنه صلى الله عليه وسلم قال :

( ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا
القينات وضربوا بالمعازف )



ونص العلماء على تحريم آلات اللهو والعزف .. والتحريم يشتد والذنب يعظم

إذا رافق الموسيقى غناء ..



وقال ابن مسعود : الغناء رقية الزنا أي أنه طريقُه ووسيلتُه.


عجباً..



هذا كان يقوله ابن مسعود لما كان الغناء يقع من الجواري والإماء

المملوكات.. يوم كان الغناء بالدفّ والشعر الفصيح..

يقول هو رقية الزنا..

فماذا يقول ابن مسعود لو رأى زماننا هذا..

وقد تنوّعت الألحان.. وكثر أعوان الشيطان..

فأصبحت الأغاني تسمع في السيارة والطائرة.. والبر والبحر..


بل حتى الساعات والأجراس وألعاب الأطفال والكمبيوتر وأجهزة الهاتف .. دخلت
فيها الموسيقى ..

والأغاني طريق لنشر الفاحشة .. وإثارة الغرائز .. فما يكاد يُذكر فيها إلا
الحب والغرام.. والعشق والهيام..


بالله عليك ..

هل سمعت مغنياً غنى في التحذير من الزنا ؟ أو غض البصر ؟

أو حفظ أعراض المسلمين ؟!! أو في الحث على صوم النهار .. وبكاء الأسحار ؟




اخــ(ت)ـي الى تكفيكـ هذهـ الأدله والأحاديث النبـويه واجماع اهل السنه والجماعه .!






انتهينـآ من الجـآنب الديني مع العلم انني اختصرت كثيرا .







ومن ـآلــجانب الدنيـوي ابدأ بهذهـ القصيدهـ لـ الأخت : ريـوف الشمـري






قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـهِ التصفـيـرا كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرا

يا جاهلاً قـدر الغنـاء و أهلِـهِ اسمع فإنك قـد جَهِلـتَ كثيـرا

أرأيتَ أشرفَ أو أجلَّ من الـذي غنَّى فرقَّـصَ أرجُـلاً و خُصُـورا

يكفيهِ مجـدا أن يخـدرَ صوتُـهُ أبنـاء أُمـة أحـمـدٍ تخـديـرا

يُنسي الشبابَ همومَهم حتى غدوا لا يعرفـون قضيـةً و مصيـرا

الله أكبـر حيـن يحيـي حفلـةً فيهـا يُجعِّـرُ لاهيـاً مـغـرورا

من حوله تجدِ الشباب تجمهـروا أرأيت مثل شبابنـا جمهـورا؟!!

يا حسرةً سكنت فؤاديَ و ارتوتْ حتى غَدَتْ بين الضلوعِ سعيـرا

يا عين نوحي حُقَّ لي و لكِ البُكا ابكـي شبابـا بالغنـا مسحـورا

يـا لائمـي صمتا فلستُ أُبالـغُ فالأمرُ كان و ما يـزالُ خطيـرا

أُنظر إلى بعض الشبـابِ فإنـك ستراهُ في قيـد الغنـاءِ أسيـرا

يا ليت شعري لو تراهُ إذا مشـى متهزهـزاً لظننتـهُ مخـمـورا

ما سُكرُهُ خمـرٌ و لكـنَّ الفتـى من كأسِ أُغنيـةٍ غـدا سِكّيـرا

أقْبِح بهِ يمشي يُدنـدنُ راقصـاً قتلَ الرجولـةَ فيـهِ و التفكيـرا

لولا الحياءُ لصحـتُ قائلـةً لـهُ (يَخْلفْ على امٍ) قد رعتكَ صغيرا

في السوقِ في الحمامِ أو في دارهِ دوماً لكـأس الأُغنيـاتِ مُديـرا

إنَّ الـذي ألِـفَ الغنـاءَ لسانُـهُ لا يعـرفُ التهليـلا و التكبيـرا

حاورهُ لكنْ خُـذْ مناديـلاً معـك خُذها فإنك سوف تبكـي كثيـرا

مما ستلقى مـن ضحالـةِ فكـرهِ و قليـلِ علـمٍ لا يُفيـدُ نقيـرا


أما إذا كان الحـوارُ عـن الغنـا و سألتَ عنْ (فلانـاً أو فلانـا)

أو قلت أُكتب سيرةً عن مطـربٍ لوجدتِـهُ علمـاً بـذاك خبيـرا

أو قلتَ كمْ منْ أُغنيـاتٍ تحفـظُ سترى أمامـك حافظـاً نحريـرا

أمـا كتـابُ الله جـلَّ جـلالـه فرصيدُ حفظهِ ما يـزالُ يسيـرا

لا بيـتَ للقـرآن فـي قلـبٍ إذا سكن الغناءُ به و صـار أميـرا

أيلومني مـن بعـد هـذا لائـمٌ إنْ سال دمعُ المقلتيـن غزيـرا

بلْ كيف لا أبكي و هـذي أمتـي تبكـي بكـاءً حارقـاً و مريـرا

تبكي شبابا علَّقـتْ فيـهِ الرجـا ليكونَ عنـد النائبـاتِ نصيـرا

وجَدَتْهُ بالتطريـبِ عنهـا لاهيـاً فطوتْ فؤاداً في الحشا مكسـورا

آهٍ..و آهٍ لا تــداوي لوعـتـي عيشي غــدا مما أراه مريـرا

فاليومَ فاقـتْ مهرجانـاتُ الغنـا عَدِّي فأضحى عَدُّهـنَّ عسيـرا

في كـل عـامٍ مهرجـانٌ يُولـدُ يشدوا العدا فرحاً بهِ و سـرورا

أضحتْ ولادةُ مطربٍ فـي أُمتـي مجداً بكـلِ المعجـزاتِ بشيـرا

و غـدا تَقدُمُنـا و مخترعاتُنـا أمراً بشغلِ القومِ ليـس جديـر ا

ما سادَ أجدادي الأوائـلُ بالغنـا يوماً و لا اتخذوا الغناء سميـرا

سادوا بدينِ محمدٍ و بَنَـتْ لهـمْ أخلاقُهمْ فـوقَ النجـومِ قُصُـورا

و بصارمٍ في الحرب يُعجِبُ باسلاً ثَبْتَ الجنانِ مغامـرا و جسـورا

مزمـارُ إبليـس الغنـاءُ و إنـهُ في القلبِ ينسجُ للخرابِ سُتُـورا

صاحبْتُـهُ زمنـاً فلمـا تَرَكْـتُـه أضحى ظلامُ القلبِ بعـدَهُ نـورا

تبـاً و تبـاً للغنـاءِ و أهـلِـهِ قد أفسدوا في المسلميـن كثيـرا

ــــــــــــ



ـآحبتـي الا تعلمـون ان الغنـآء يميت القلب ويجعل الجسم يصـآب بالفتـور


عـن طاعة الله واداء الصـلآهـ وفعـل الأمـور اللتي تقـربك من الله .!


اقسم بمن بسط السماء رفيعتاً وآنـزل بالأرض رسـولا مزكيـآ


ان الغناء لا يجلب لـ القلب الى كل هم وغم وضـلآل


فـ البعض يسمع الأغاني واكثرهمـ ممكن كـآنو عشاقا


يضن انه بذالك يرتـآح قلبه وهو يستمع الى لهـو الحديث وعـزف الشيطـآن


لقد سلبت من عقولنا واتبعنا اهواء الشيطـآن ومن اتبعها فقد ضـل سواء السبيل


سأتكلم عن نفسي قليلا بأقتبـآس للمثـل ( اسئل مجـرب ولا تسأل طبيب )


انا كنت ممن يستمع للغناء بشكل رهيب واقل يوم اسمع به ما يقارب الـ 40 اغنيه


والله لمـ اجد الى كـل ضيقة وكل بـلآء


تـوقفت عن سمـآع الأغاني ودعـوت الله ان لا اعـود لها بصـدق وعزيمه


والله ثم والله لم اشعر براحتاً يوما كاللتي اشعر بها الأن


ذهب الهم وانجلا الغم واتت بشائر الفـرح وشيم اهل الأيمان


البعض قد يقـول اننـي ابالغ ولكن والله قد تغيرت حياتي كثيرا


فأصبحت البسمه لا تفـآرق وجهـي واشعر بأرتيـآح شديد


وانتم تستطيعـون ذلك


لا تسلمـو عقولكم الى الغنـآء ولا تجعلوا قلوبكمـ بين ايدي الشيطـآن


كل ما اريدهـ منكمـ وقفه صـآدقه ولن تخسر شيئا


امتنع عن سماغ الغنـآء لمدة اسبـوع فقط واكثر به من الدعاء واطلب من الله الثبـآت


والله انـي عليكم لـ مشفق وانـي لكم لنـآصح وكل ما اريدهـ ان تشعروا بالسعـآدهـ


التـي اشعـر بهـآ.



تخيـل ان يقبـض الله روحكـ وانت تستمع الى الغنـآء .!


وتبعـث وانت تستمع الى الغنـآء


ويح قلوبنا الم نتعظ بمن سبقنـآ ومـآت على العزف واللهو



اقبـل رؤسكمـ ان لا تتجهـآهلوا كـلآمـي وان تجربوا فقط



فـالتجربة خيـر برهـآن


(( لا تنظر إلى صغر الخطيئة وانظر إلى عظم من عصيت ))


الأغاني .. تميت القلب .. والمعروف أنه لا يجتمعان في قلب إنسان الغناء والقرآن




واسأل الله ان يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويرينا البـآطل باطلاً ويرزقنـآ اجتنابه





ولنقـل جميعـآ





( حياتنا بلا اغاني لها اسمى المعـآني )







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلمة لسه صغننة
شخصيات مهمة جدا
شخصيات مهمة جدا
avatar

انثى عدد الرسائل : 128
العمر : 22
المزاج : لعبية بحب اللعب
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني   الخميس يوليو 24, 2008 10:29 am

جزاكم الله خيرااااااااااااااا على موضوعك Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمود
عضو لسة بيبى
عضو لسة بيبى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 5
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني   الخميس يوليو 24, 2008 1:24 pm

جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو عبدالله محمد صلاح
عضو مسجون
عضو مسجون
avatar

ذكر عدد الرسائل : 61
العمر : 36
العمل/الترفيه : أخوكم وبحبكم في الله
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني   السبت يوليو 26, 2008 8:32 pm

جزاكم الله خيراً على المواضيع الهامة واستفدت من القصيدة قوى

ويا رب يبعد عنا الغناء والمعازف وكل ما هو حرام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حياتنا بلا أغاني لها أسمى المعاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الحرير :: المنتدى الاسلامى :: فى رحاب الله-
انتقل الى: